جو2فن..بوابتك الأولى والموثوقة لعالم الفن والمشاهير
kindgirls.cc ass porn phim

سببان وراء استقالة طارق عامر من البنك المركزي.. و4 مرشحين الأقرب لتولي المسؤولية

1٬236

أنهى طارق عامر، محافظ البنك المركزي، ولايته الثانية قبل أن تكتمل بإعلانه اليوم الأربعاء الاستقالة.

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قرارًا صباح اليوم، بتعيين عامر، مستشارا لرئيس الجمهورية. وقدم السيسي الشكر لطارق عامر على ما بذله من جهد خلال فترة توليه مسئولية البنك المركزي، وقبل اعتذاره عن الاستمرار في منصبه.

وجاءت استقالة عامر من منصبه قبل أكثر من عام على انتهاء ولايته الثانية في نوفمبر 2023 وبعد مرور 7 سنوات من توليه منصب المحافظ من نوفمبر 2015 خلفا لهشام رامز الذي تقدم باستقالته هو أيضا قبل شهور قليلة من انتهاء مدته.

وأرجعت مصادر مصرفية تقديم عامر استقالته إلى عدة أسباب رئيسية ضمنها استمرار الخلافات بين المحافظ والقطاع الخاص بشأن فتح الاعتمادات المستندية للمستوردين، بجانب تعثر المفاوضات مع صندوق النقد الدولي الذي يدرس ضخ قرض لمصر.

وأوضحت المصادر أن من أهم أسباب استقالة عامر استمرار الخلافات مع قطاع الأعمال الخاص منذ صدور قرار وقف العمل بمستندات التحصيل على أغلب السلع المستوردة وهو ما أدى إلى تعطيل بعض الأعمال وتعثر الصناعة.

كان البنك المركزي أصدر قرارًا منتصف فبراير الماضي بوقف التعامل بمستندات التحصيل في كافة العمليات الاستيرادية وذلك في إطار توجيهات حوكمة عمليات الاستيراد، وتفعيل منظومة التسجيل المسبق للشحنات التي سيبدأ تطبيقها إلزاميا اعتبارا من بداية شهر مارس المقبل بصورة كاملة باستثناء 15 سلعة استراتيجية لتخفيف الضغط على النقد الأجنبي الذي سجل تراجعا بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية وتداعياتها العالمية.

ولاقى قرار المركزي اعتراضًا من عدد من منظمات الأعمال منها اتحاد الصناعات وجمعية رجال الأعمال المصريين واتحاد العام للغرف التجارية، بينما تمسك البنك المركزي في المقابل بموقفه من تطبيق القرار وهو ما دفع هذه الجهات لمخاطبة رئيس مجلس الوزراء.

وفي محاولة لتهدئة الأجواء أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي في مايو الماضي توجيهًا باستثناء مستلزمات الإنتاج والمواد الخام من فتح الاعتمادات المستندية بالبنوك قبل عملية الاستيراد، والعودة إلى النظام القديم من خلال مستندات التحصيل.

وأعلن تشكيل مجموعة عمل برئاسة رئيس مجلس الوزراء، وعضوية كل من محافظ البنك المركزي، ووزير المالية، ووزيرة التجارة والصناعة، وجهات الاختصاص الأخرى، للقيام بالمتابعة الدورية والتقييم المنتظم لمنظومة إجراءات الاستيراد ومدى تلبيتها لاحتياجات عملية الإنتاج.

وأقرت البنوك في أبريل تعليمات جديدة تمنع قبول موارد النقد الأجنبي غير معلومة المصدر أو التي حصل عليها من شركات الصرافة، في العمليات الاستيرادية وهو ما أجج الأجواء بين الطرفين.

وأضافت المصادر أن السبب الثاني هو عدم التوصل لاتفاق مع صندوق النقد الدولي بشأن الحصول على قرض جديد، والذي يتطلب مرونة أكبر لصرف سعر صرف الجنيه مقابل الدولار.

كان صندوق النقد الدولي أعلن في مارس أن مصر طلبت مساعدة. وقال الصندوق، في يوليو الماضي، إنه أجرى مناقشات مثمرة مع السلطات المصرية حول السياسات والإصلاحات الاقتصادية التي ستدعمها تسهيلات الصندوق الممدد في الفترة المقبلة.

وبحسب الصندوق، تتفاوض مصر للحصول على تسهيل الصندوق الممد (EFF) وهو أحد البرامج التي يتيحها الصندوق لأعضائه.

وفي مايو الماضي، توقع مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أن تصل مصر لاتفاق مع الصندوق في غضون أشهر.

ورغم انخفاض سعر الجنيه بنسبة 22% أمام الدولار من مارس الماضي وحتى الآن، إلا أن الاتفاق لم يتوصل له حتى الآن.

أقرب المرشحين لتولي مهمة البنك المركزي

وكشفت مصادر مطلعة، أن التكهنات حول منصب محافظ البنك المركزي تدور حول حسن عبد الله، الذي يعتبر أقوى المرشحين لخلافة عامر، والمصرفي هشام عز العرب، الذي كان يشغل منصب الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الدولي. وتناولت الترشيحات رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي في الحكومة، وأخيراً جمال نجم، الذي يشغل منصب نائب المحافظ والذي أشارت المصادر إلى أن فرصته ضعيفة مقارنة بالمرشحين الآخرين.

وطارق عامر هو محافظ البنك المركزي المصري منذ 27 نوفمبر 2015، وذلك بعد استقالة المحافظ السابق هشام رامز من منصبه. وهو حاصل على بكالوريوس الاقتصاد والإدارة من الجامعة الأميركية بالقاهرة. وشغل “عامر” منصب نائب محافظ البنك المركزي إبان فترة فاروق العقدة، منذ 2003 وحتى 2008. وكان أبرز المرشحين لخلافته.

من أبرز قراراته تحرير الجنيه المصري مقابل الدولار في الأول من نوفمبر 2016، وإعادة هيكلة القطاع المصرفي في مصر، كما ساهم من خلال مبادرات عديدة في نشر ثقافة الشمول المالي.

أما هشام عز العرب فهو مصرفي شغل عدة مناصب إدارية عالمية في عدد من البنوك مثل جي بي مورغان تشيس ودويتشه بنك. وفي العام 2002 شغل منصب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في البنك التجاري الدولي – مصر، وكان عضو مجلس إدارة شركة “فيرفاكس إفريقيا”، وعضو المجلس الاستشاري الإقليمي لمؤسسة ماستر كارد.

وتم إعلان استقالة عز العرب من منصبه في البنك التجاري الدولي في أكتوبر 2020.

أما حسن عبد الله، فهو من مواليد أغسطس عام 1960، وحاصل على بكالوريوس إدارة الأعمال من الجامعة الأميركية عام 1982، وفي نفس العام، بدأ عمله في البنك العربي الأفريقي الدولي، وتنقّل في تخصصات مصرفية مختلفة.

وفي العام 1988 انتقل حسن عبد الله إلى فرع البنك بمدينة نيويورك ليدير محفظة الخزانة وسياسات التحوط، واستمر لمدة عام قبل أن يعود للقاهرة. وفي العام 1994 تم ترقيته لمنصب مساعد المدير العام.

في 1999 تولّى منصب المدير العام للبنك، واستمر حتى العام 2002 حينما صدر قرار بتعيينه نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب.

أما رانيا المشاط التي تشغل منصب وزيرة التعاون الدولي فهي من مواليد 20 يونيو 1975، وحاصلة على دكتوراه في الاقتصاد من جامعة ميريلاند، في كوليج بارك عام 2001.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

tamil sex sex xxx indian sex videos assfucked ts gets cum sprayed in a threeway.