Take a fresh look at your lifestyle.
kindgirls.cc ass porn phim

- Advertisement -

محلات “ال سي وكيكي” تثير غضب العرب ومطالبات بمقاطعتها في جميع الدول لهذا السبب

3٬267

تعرضت شركة ملابس تركية، للعديد من الانتقادات اللاذعة، بسبب سحبها اعلانا لـ تي شيرت كُتب عليه بالعربية، بعد اعتراض ناشطون أتراك على الكتابة العربية، مما أثار حالة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي البداية، نشرت شركة LC Waikik التركية للملابس، تي شيرت رُسمت عليه شخصية “ميكي ماوس”، وكُتب أعلاها “حان وقت اللعب”، غير أن الشركة سحبت الإعلان، بعدما أبدى ناشطون أتراك رفضهم وانزعاجهم من الكتابة العربية.

وقالت الشركة في بيان نشرته على موقع “تويتر”: “مرحباً، نعمل في 56 دولة، نقدم منتجات تتناسب مع لغات وثقافات البلدان التي نبيع فيها، هذا المنتج مخصص للبيع في الخارج، وُضع للبيع في تركيا عن طريق الخطأ، وقمنا بإزالته”.

في المقابل، أبدى مستخدمون عرب غضبهم من هذا التوضيح من الشركة وسحبها للإعلان الذي احتوى على العربية، معتبرين أن هذا يبين أن الشركة وكأنها تخجل من اللغة العربية، لا سيما أن لديها فروع في 14 دولة عربية، تمثل 25% من مجموع البلدان التي لدى الشركة التركية فروع لها في العالم.

وأكد المستخدمون العرب أن الشركة قد أخطأت عندما استجابت لبعض التغريدات “العنصرية”، مطالبين بمقاطعة منتجات الشركة.

وأوضح المستخدمون أن الشركة تعرض كثيرا من الملابس التي يكتب عليها بلغات أخرى مثل الإنجليزية، والفرنسية، ولغات أخرى، دون أي اعتراض من أحد.

وقال الإعلامي ماجد عبد النور، عبر حسابه في “تويتر”، إن “الشركة تماهت مع خطاب العنصرية التركي، ووافقت على حذف الكلمات العربية على منتجاتها”.

واعتبر عبد النور، أن “الفعل لا يمسّ السوريين فقط إنما يمسّ قرابة 400 مليون عربي معنيين بالدفاع عن لغتهم ومقاطعة منتجات هذه الشركة التي لم تراعِ ثقافة الآخرين”.

وأشار الصحفي عمر إدلبي، إلى أن “منتجات LC Waikiki التركية ممتلئة بالكتابة الإنكليزية، وعملاء الشركة الأتراك لم يزعجهم الأمر يوماً، لكن العنصريين منهم شنوا حملة ضد الشركة لعرضها كنزة كُتب عليها بالعربية، فرضخت لعنصريتهم بالاعتذار وسحب المنتج”.

كما دعا الباحث أحمد أبازيد إلى مقاطعة منتجات الشركة من قبل العرب في تركيا والبلاد العربية.

ولم تكتف دعوات المقاطعة على السوريين، وإنما دعت شخصيات عربية أيضاً إلى عدم الشراء من ماركة الألبسة.

واعتبر المحلل السياسي العراقي، مهند الحيالي، أن أقل ما “يمكننا فعله، هو أن نعلن حملة مقاطعة لكل منتجات هذه الماركة إكراماً للغتنا العربية”.

وتشهد تركيا خلال الفترة الأخيرة، تصاعداً في الخطاب العنصري ضد المهاجرين واللاجئين العرب، لا سيما السوريين منهم.

وتعتبر شركة “LC Waikiki”، أحد أبرز ماركات الألبسة التركية، وتمتاز بأسعارها الرخيصة مقارنة مع باقي الماركات الأخرى، ما يجعلها وجهة كثير من السوريين والعرب لشراء منتجاتها.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

tamil sex sex xxx indian sex videos assfucked ts gets cum sprayed in a threeway.